مفتاح الصباح ..

ربّ سوداء في الكؤوس تجـلت .. تهب الرّوح نفحة من حيــاة
 عنــدما ذقتــها تحــققت منها .. أن ماء الحــياة في الظلمات
أجلس على مكتبي وبين يدي كوب صغير من القهوة ، اقرأ في كتاب “ديمقراطية بلا حجاب”
وقت مستقطع قضيته في تويتر لأعلم حينها أن اليوم ٢٩ من سبتمبر هو – اليوم العالمي للقهوة -
لطالما أردت أن أدون من أجلها ، فهي رفيقتي صباح مساء ، في الوحدة و مع الأصدقاء ، ربما هذا وقت مناسب للكتابة .
السعادة تأتي دائماً مع فنجان القهوة .. معها الهدوء وربما الصخب ، حاضرة في الأمسيات الشعرية ، وبها يعلن ابتداء يومي .. الكثير من الأصدقاء مرتبط حضورهم بها ، أرى صورهم و كلماتهم و مشاكساتهم منعكسة على ذلك الكوب الصغير الذي يختزل التفاصيل
محمد درويش يكتب كثيراً لـ القهوة :
” القهوة لا تُشرب على عجل، القهوةٌ أخت الوقت تُحْتَسى على مهل، القهوة صوت المذاق،
صوت الرائحة، القهوة تأمّل وتغلغل في النفس و في الذكريات “
” لا قهوة تُشبه قهوة أُخرى . لكل بيت قهوته , و لكل يد قهوتها , لأنه لا نفس تشبه نفساً أُخرى “
أعتدت صباح كل يوم التقاط صورة عفوية لـ قهوة الصباح .. ومع مرور الوقت وتعاقب الأيام أسترجع ذاكرتي بتلك الصور لأسمع اللحن حينها وأشتم الرائحة و كسل الصباح و اقتباسات الكتب و رسائل الأحباب .. هذه التفاصيل المرتبطة بالقهوة السوداء تُنعش كل ما بداخلي وبها أسعد .
 
أجدني قريبة من الأصدقاء الذين يشاركوني اللذة ذاتها ، الحديث الذي يكون بيننا حال ارتشافها له خصوصيته .. صديقتي تقول : أروى مع القهوة يعلوا لديها جانب الأدب و فلسفة الفن :) والحقيقة أني أكون حينها في أفضل حالاتي .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>