لنحسن اختيار الهدية

( تهادوا تحابوا )
لا أظن ان هناك بلاغة في المعنى كحديث الرسول هذا
فببساطة لزيادة رصيد المحبة بينك وبين صديق او زوجة او أم ، او دفعاً لبغضاء عدو أكرمه بهدية .
نردد دائماً ان الهدية ليست بقيمتها المادية وانما بقيمة المهدي وبحسن اختيار المناسبة
لكن هل نحن نمارس ذلك
لماذا نضطر عند مشاركة أحبابنا أفراحهم أن نبحث عن الهدية الأكثر ثمناً وقد نرهق انفسنا بتكاليف مادية ربما لانقدر عليها
ظناً منا ان الهدية الأغلى ثمناً هي الاغلى قدراً عند المهدى له .
سأشارككم تجربتي في الهدية ، ولعلي أعترف أني افضل ان اهدي اكثر من محبتي ان يهدى لي
” هتون ” من أطفال العائلة المحببين لي جداً، وفي مناسبة خاصة بها
احترت في نوعية الهدية بالرغم من معرفتي بالاشياء المفضلة لديها، أخيراً اهتديت لفكرة
فالطفلة ” هتون ” ذات السنوات السبع تحب الرسم كثيراً ولأنها تعلم علاقتي بالرسم فهي تطلعني باستمرار على نتاجها الفني عند لقائي بها وتهديني لوحات رسمت لي خاصة
فكانت الهدية ان اشتريت ادوات الرسم من كراسة والوان و…. وقمت باستبدال اغلفة الادوات التقليدية بتصميم خاص بأسمها
في الصور ستتضح الفكرة بشكل أكبر

كان الأثر لتلك الهدية جميل جداً .. وقد ارسلت لي في المساء ذاته صورة لأول رسمه لها في الكراسة .

أكرر شكري للإله بأن اغدق علي بعلاقات جميلة واصدقاء وأهل شاركوني مناسباتي السعيدة
فهدايهم تصلني باستمرار
والكثير منهم يجيد اختيارها خاصة أنهم يعلمون رغباتي واهتماماتي لذا دائما ما تكون الهدايا تلامس احتياجاتي
لعلي أخبركم بأكثر الهدايا التي تركت أثر ، وهو مما جعلني أبكي عندما قدمت لي ..
قبل سنتين تقريباً سرق جوالي في الجامعه وكان جديداً لم يتم الأسبوع معي ، بالتأكيد تألمت عليه كثيراً ، صديقتي ابتسام ترافقني في طريق الذهاب والعودة من الجامعه وهي صديقتي الاقرب ، كانت اكثر أسفا مني على فقده ، كنت على يقين ان اهلي سيعوضوني بغيرة وسأشتريه مرة اخرى
لكن تفاجأة في اليوم الثاني عندما وصلت للبيت بابتسام تعطيني كيس كبير كهدية ، المفاجأة الاكبر اني عندما فتحت الصندوق وجدت الجوال الخاص بها .
قدمته هدية لي واكتفت بجوالها الخاص بالكلية بدون الكاميرا
كان الأمر مبكي جداً جداً
لا يمكن ان يكون لهديتها الأثر ذاته لو كانت اهدتني جوال جديد ، انا مدينه لهذه الصديقه بالكثير
سرت القصة لتفكروا قليلاً كم من الأثر والقيمة التي ستتركه هدايانا  إن أحسنا إختيارها ..

تقبلوا هذه التدوينة كهدية :)

5 تعليق على “لنحسن اختيار الهدية

  1. Anonymous قال:

    فكره هدية هتونه مره رووووعه والأروع تصميمك الناعم. ^_^

    ……………

    آآآآه
    ماأعاقني في الرد هو ذكرى الموقف. •.•

    بس تذكرين رونه وين كنا مخبينه:°
    ………..

    وربي تستاهلين اكثر..ياأعز إنسانه..

  2. ما شاء الله عليكم … ربنا يديم المحبة … مبدعة وصديقتك صديقة فعلاً …!!

    بارك الله بكما …

  3. NO0ON قال:


    صدقت فعلا في كل ماقلت..
    فالهدية قيمتها فيمن أهداها
    وتكون ربما أجمل في أوقات تفتدقين ماأهديتيه
    وأنت لم تفكري ولو لوهلة أنه ربما يأتيك كهدية
    مقدمة ع كف صدفه :)

  4. Anonymous قال:

    اهلا خالتو اروى انا اعجبتني المدونه كثيييير

    واقولك الف الف الف شكر

  5. Anonymous قال:

    والله أنها كانت أروع وأغلى هديه على قلبها .. ومن ثلاث سنوات وأكثر وللحين محتفظه فيها .. وبالمناسبه اللحين تبي هدية نجاحها « مرسم » تقول {أبي أعييش جوي ^-^ }

    شكرا اروى ♡♡'

    > أم هتون

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>