إكسير الحياة

” إذا قيل إن الشعرَ هو رأسُ الآداب عند العرب فليس في القول شَطَطٌ ولا تزيُّد ، وإذا قيل إنه متحف فنون العرب فليس في القول مبالغة ولا تكلُّف ، وإذا قيل إنه خزانة لغة العرب ، فليس في القول مجاز ولا هو من باب التقوُّل، إنما هي الحقيقة بعينها “.

 

هذه الليلة أرسم على لوح هذه البيتين لـ إيليا أبو ماضي:

إنّ نفسا لم يشرق الحبّ فيها هي نفس لم تدر ما معناها
أنا بالحبّ قد وصلت إلى نفسي ، و بالحبّ قد عرفت الله !

Snapseed

أظن أن السهرات الباذخة هي التي تكون محملة بالشعر حتى الثمالة

لاشيء يجعلك بهيجاً كـ بيت من القصيد رتب ناظمه المفردات بكل عناية وأجدت أنت حفظه

ولاشيء جالب للدمع كـ أبيات لامست حالتك وما تتألم وتتأمل من أجله ..!

الأيام أثبتت أن الإستزادة من الشعر والتلذذ في ترديد أبياته لا يزيدك إلا ظمأ , وتدرك حينها أنه بحر لاينضب وأن أيامك القادمة حافلة به وأن الأمسيات لا تنتهي مادام يلقى الشعر مكانته التي تليق به بينك وبين أحبابك

لعله من الحسن أني لا أجيد كتابة الشعر .. حتى تبقى دهشة سماعه والطرب لمفرداته , وأنا محظوظة بالتأكيد مادام أحبابي ينظمونه لذا علي استعذاب اللفظ والتغني به …

من الأمسيات الشعرية التي لاتنسى والتي تشاركنا فيها مع الأحباب ..  جلسة تجمع الشيخ عائض القرني وسلمان العودة و عصام البشير

كما أن الليلتين الماضية قضيتها مع شاعر العراق عبدالرزاق عبدالواحد في سهرة طويلة ستكرر كثيراً في الأيام المقبلة فهي لا تمل

وهذا العراقي يستمطر الدمع منك لكنه عذب بألفاظه ومعانيه و ذكر العراق كافي لجلب كل شجن وألم لكنه عميق في القلب ومرتبط بالروح

من لا يعرف قصيدته الخالدة “سلام على بغداد” ..!  وهي القصيدة الأولى التي حفظتها لـ عبدالرزاق

ولعلي أفرد له تدوينة خاصة .. فالعراق وعبدالرزاق عبدالواحد ينبغي أن لا يكون عارض فقط انما هو عنوان في ذاته

أذكر أن الشيخ المغامسي قال في أحد لقاءاته ” إني لأعجب ممن يحمل هماً ولا يقرأ شعراً”

فالإنسان يخرج همه شعراً وإن لم يكن معدوداً في الشعراء ” أمثالي :) ” فيقرأه لأصحابه ويتلبسه ويرثي حاله به حتى يخفف من حزنه

والشعر يعين المحزون على مايخالجه فكثيراً ما تقرأ بيت من الشعر وتظن أنه ما كتب إلا لك ويجسد حالتك

 

ونتلو للشاعر المصري جمال مرسي “هو الشعر أرقى فنون الحياة”

هُوَ الشعرُ يرقى بأحلاميـهْ أُحقــقُ فيهِ مُنى ذاتيـهْ
و أنهـلُ منه سُلافَ الحيـاةِ و أقطـف أزهارَه الزاهيـه
هوَ البَرُّ إنْ أنت رُمتَ النجاةَ هو العطـرُ فاحَ بأيّامـيـَهْ
ففيهِ الجمـالُ إذا ما تغــنّى بهِ العاشــقونَ بألحــانيهْ
و فيهِ النسيبُ و فيهِ المديحُ و فيهِ الهجـاءُ و مـرثاتيهْ
حماسٌ و فخرٌ و كم من أريبٍ يُسـدِّدُ من ضـربةٍ قاضـيهْ
و كم ذا ببيتٍ يُبيدُ الطغــاةَ و يدحــرُ من قوةٍ غــازيهْ
هو الشعرُ أرقة فنونِ الحياةِ هو البحــرُ دُرّاتُهُ غــاليه
فَغُصْ فيهِ و انعم بما يحتويهِ و دع عنكَ أعـذاركَ الواهيهْ

 

طابت ليلتكم ..

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>