” شبيهات بلقيس “

المرأة اليمنية ظهرت في أبهى حله في الثورة الأخيرة

ظهرت بحجابها كاملاً من أجل تطهير اليمن
لفت انتباهي صورهن بالجلباب الأسود في المسيرات بل سرني كثيراً
ولا أخفيكم أني وددت لو أني أشاركهن المسيرة
وهذه كلمات للشاعر : ماجد الجبري يهديها لنساء اليمن
حفيدات أروى , مثيلات خوله , شبيهات بلقيس “أم اليمن”
لأسمائكن سمو الأهلة وفي صفكن يثور الوطن..
خُطاكن كالواعظين ألأجله خمارتكن كطهر العلم
وأنتن لثائرين أدله وفاتحة لانتصار القيم..
هتافاتكن شماريخ نخله تصر على المجد عبر الزمن
شعاراتكن تألق شعله يطيح ضياها بليل المحن..
خرجتن من أجل إنقاذ دوله تقوم على حب صنعاء عدن
وترفضن من قال فيكن قوله حليف الخراب أسير الوهن..

4 تعليق على “” شبيهات بلقيس “

  1. تدوينة رااائعة بحق

    كل شيء يعجبني في الثورة اليمنيه … فسلميتها منقطعة النظير إذا ما أخذ في الحسبان أن الشعب اليمني يعد من أكثر الشعوب في العالم تسلحاً و إتقاناً لفنون السلاح . وإذا نظرنا لحال النساء فهو العجب فالصور اليومية تعرض النساء في معزل تام عن الرجال وبدور لا يقل عن دور الرجال في إشعال الثوره بالكلمات الحماسيه والإعتصامات الثوريه المبهجة بجلباب يغبطن على تمسكهن به في مثل هذه المواقف وفي مثل هذه الأزمنة التي أصبح فيها رخيص بقدر رخص ذمم محلات بيع العبايات!! .
    اليمن أثبت بحق في هذه الثوره أنه شعب واعي يستطيع فعل المستحيلات.

  2. Anonymous قال:

    بحق …..
    عفة "المراءه اليمنيه" وإصرارها عن التعبير عن رأيها في إحتشام ….أثآر إعجابي:"

  3. zikoniss قال:

    أنا أحترم كثيراً كثيراً المرأة اليمنية
    فهي أظهر للعالم أنها إنسانة قوية و محافظة لكن هذا لا يمنعها أن تشارك في إصلاح بلدها

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>