قدرٌ ومن ذا يَصرف الأقدار؟

لا تسـألوا عن جـدَّةَ الأمـطارا ** لكنْ سلوا مَنْ يمــلكون قــرارا
لا تسـألوا عنها السيولَ فـإنـها ** قَدَرٌ، ومَنْ ذا يَصْرف الأقدارا؟
لا تسألوا عن حالِ جدَّةَ جُرْحَها ** فالجــرح فيها قد غــدا مــوَّارا
ما بالهم تركوا العباد استوطنوا ** مجرى السيول وواجهوا التيَّارا
السَّـيْلُ مهما غابَ يعرف دربَه ** إنْ عـــــادَ يمَّــم دربَـه واخـتارا
فبـأيِّ وعيٍ في الإدارة سوَّغوا ** هذا البنـاء، وليَــّنوا الأحجارا؟
د.عبدالرحمن العشماوي

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>